Thu, 21st Oct, 2021 /
14 Rabīal-Awwal, 1443
الخميس ٢١ , أكتوبر , ٢٠٢١ / 14 رَبِيع ٱلْأَوَّل , 1443

حكم من شكر غيره على المعصية

اعلم رحمكَ اللهُ أنّ فاعِلَ المعصِيةِ لا يُشْكَرُ على فِعْلِه المعصيةَ ولا يجوزُ تَشْجِيْعُهُ على فِعْلِها، وإنَّ مما يجبُ التّحذيرُ مِنه ما شَاع بينَ بعضِ النّاس منْ أنهُم يقولونَ لِمَنْ عَمِلَ مَعصِيةً كأنْ شَتَمَهُم وسَبَّهُم (شُكْرًا).

 أما مَنْ كَانَ لا يَفهَمُ مِنْها استحسَانَ المنكَرِ إلا التَّهَكُّمَ بالشّخصِ القَائلِ لا يحكم بردته، لكنَّ هذهِ الكَلِمَةَ يجبُ النَّهيُ عنها في مِثْلِ هَذا الموضِعِ لأنَّ الـمُنكَرَ لا يُقابَلُ قائِلُه بالشُّكْرِ.

< Previous Post

التّحذيرُ مَنْ قَولِ بعضَهِم (الجنّةُ بلا ناس لا تُدَاس)

Next Post >

التَّحْذِيرُ مِن قَوْل البَعْضِ إذَا رَاَوْا شَخْصًا نَزَلَ عَلَيْهِ البَلَاء “ما بِيسْتَاهِل”

Darulfatwa

35 Brancourt Ave,
Bankstown NSW 2200

P: +612 9793 3330
F: +612 9793 3103
info@darulfatwa.org.au

Darulfatwa World Map