Mon, 5th Dec, 2022 /
10 Jumādā al-Ula, 1444
الإثنين ٠٥ , ديسمبر , ٢٠٢٢ / 10 جُمَادَىٰ ٱلْأُولَىٰ , 1444

الجواب:

رَوَى التِّرْمِذِيُّ حَدِيثَ: ( مَنْ رَدَّ عَنْ عِرْضِ أَخِيهِ رَدَّ اللهُ عَنْ وَجْهِهِ النَّارَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ). وَقَالَ حَدِيثٌ حَسَنٌ. اهـ

وَفِي لِسَانِ الْعَرَبِ: أَعْرَاضُ النَّاسِ: أَعْرَاقُهُمْ وَأَحْسَابُهُمْ وَأَنْفُسُهُمْ. وَالْعِرْضُ مَوْضِعُ الْمَدْحِ وَالذَّمِ مِنَ الإِنْسَانِ سَوَاءٌ كَانَ فِي نَفْسِهِ أَوْ سَلَفِهِ أَوْ مَنْ يَلْزَمُهُ أَمْرُهُ. اهــ.

شَخْصٌ أَرَادَ أَنْ يَطْعَنَ فِي شَخْصٍ مُسْلِمٍ بِغَيْرِ حَقٍّ فَدَافَعَ عَنْهُ وَمَا أَشْبَهَ ذَلِكَ، كَذَلِكَ لَوْ أَرَادَ أَنْ يَرْمِيَ مُسْلِمًا بِالزِّنَى أَوِ اللِّواط بِغَيْرِ حَقٍّ فَدَافَعَ عَنْهُ.

< Previous Post

لماذا صار يضرب المثل بالحلم في قيس بن عاصم ؟

Next Post >

حُسنُ الخُلق قد يكون جِبِلّيًّا وقد يكونُ مُكتَسبًا

Darulfatwa

40 Hector Street,
Chester Hill NSW 2162

P: +612 9793 3330
F: +612 9793 3103
info@darulfatwa.org.au

Darulfatwa World Map