معنى السنة إذا وردت في الشريعة

السنة إذا وردت في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فمعناها الشريعة، فالفرض والمندوب كلٌّ يسمى سنة، وذلك كقوله صلى الله عليه وسلم:"المتمسك بسنتي عند فساد أمتي فله أجر شهيد" فالسنة في هذا الحديث معناها شريعة الرسول: العقيدة والأحكام.ثم اصطلح بعض الفقهاء على أن يعبروا بالسنة عن المندوب الذي هو غير واجب، وعن الواجب بالفرض والواجب.

وأما مايدور على ألسنة بعض الناس من قولهم: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من ترك سنتي فليس من أمتي" فمرادهم النفل، وكذلك قولهم:"من ترك سنتي لم تنله شفاعتي" يريدون به ترك بعض النوافل، وقولهم:"من لم يصل السنة يواجه رسول الله يوم القيامة وليس في وجهه لحم"، وهذه الأقوال كذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا وجود لها في أحاديث رسول الله، وألفاظها كذب على الرسول ومعانيها فاسدة، فليحذر منها تحذيرًا مؤكدًا.

< Previous Post

التحذير من الطعن بالأنبياء

Next Post >

التَّحْذِيرُ مِنْ قَوْلِ بَعْضِ النَّاسِ عِنْدَ الدُّعَاءِ (اللهُ يُبَارِكُ فيكَ يَا رَبّ)

Darulfatwa

35 Brancourt Ave,
Bankstown NSW 2200

P: +612 9793 3330
F: +612 9793 3103
info@darulfatwa.org.au

Darulfatwa World Map