Thu, 28th Oct, 2021 /
21 Rabīal-Awwal, 1443
الخميس ٢٨ , أكتوبر , ٢٠٢١ / 21 رَبِيع ٱلْأَوَّل , 1443

بسم الله الرحمن الرحيم

في زيارة تفقدية لأوضاع المسلمين في أستراليا ومشاركة لهم بالاحتفاء
بذكرى ولادة نبي الرحمة محمد عليه الصلاة والسلام لبى وكيل شيخ الأزهر الشريف في جمهورية مصر العربية دعوة دار الفتوى في أستراليا

اقرأ باللغتين العربية والانكليزية

لعرض الملف  اضغط هنا

[divider style=”solid” top=”20″ bottom=”20″]

الحمدُ لله الذي رفع للعلم منارات وأرسى به دعائم حضارات والصلاة والسلام على سيد أهل الأرض والسموات سيدنا محمد صاحب المعجزات الساطعات وعلى ءاله وصحبه عدد النجوم والكواكب النيرات.

وبعد ففي زيارة تفقدية لأوضاع المسلمين في أستراليا ومشاركة لهم بالاحتفاء بذكرى ولادة نبي الرحمة محمد عليه الصلاة والسلام لبى أ.د/ عباس شومان وكيل شيخ الأزهر الشريف في جمهورية مصر العربية دعوة دار الفتوى في أستراليا.

وكان للزيارة أثر عميق في نفوس أبنـاء الجالية الإسلامية الذين يعتبرون الأزهر الشريف مرجعا دينيا وصوتا للوسطية والاعتدال الذي نحن الآن في أشد الحاجة إلى أن تتردد أصداؤه في أرجاء المعمورة. وقد لاقت هذه الزيارة ترحابا مميزا يشهد له حضور الكم الغفير من أبناء الجاليات الإسلامية على اختلاف ألسنتهم بالإضافة إلى الجاليات العربية المتنوعة وساسة البلد والوجهاء والجمعيات والروابط وممثلي الطوائف المتعددة وممثلين عن الإعلام العربي والأسترالي.

Azhar building

فاحت نسائم الأزهر الشريف عندما وطئت قدم ضيفها الأستاذ الدكتور عباس شومان تراب أستراليا يوم الأحد في التاسع من ربيع الأول 1437هـ الموافق 20 -12-2015، حيث كان في استقباله في مطار سيدني لفيف من المشايخ ورؤساء الجمعيات والمؤسسات بالإضافة إلى القنصل العام لجمهورية مصر العربية في سيدني.

Airport welcome Airport welcome 2

وكانت باكورة أعمال الزيارة المشاركة في أضخم مهرجان يقام على أرض أستراليا سنويا بمناسبة المولد الشريف في قاعة الأولمبياد في هومبوش تحت رعاية دار الفتوى – المجلس الإسلامي الأعلى في أستراليا -.

الآلاف في حفل دار الفتوى تحت شعار محمد كل ما فيك عظيم

Mawlid attendance

حبا في الله وشكرا له عز وجل على نعمة بروز سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لهذه الدنيا، وفرحا وابتهاجا بولادته عليه الصلاة والسلام، لبت الجماهير الغفيرة من مختلف الولايات الأسترالية دعوة دار الفتوى للاحتفال بمولد سيد البشرية وأعظم البرية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من أرسله الله رحمة للعالمين.

قاعة الأولمبياد الرياضية في مدينة سيدني والتي تعتبر الأوسع والأضخم غصت بالآلاف الذين احتشدوا للمشاركة بمهرجان المولد.

Distinguished figures

وقد لاقى الاحتفال محط اهتمام العديد من الشخصيات الدينية والرسمية التي شاركت فيه. وكان أبرزهم بالإضافة إلى الأمين العام لدار الفتوى سماحة الشيخ الدكتور سليم علوان وضيفها وكيل شيخ الأزهر في جمهورية مصر العربية الأستاذ الدكتور عباس شومان،
Dr. Sheikh Salim and Prof Dr. Abbas at VIP receptionحاكم ولاية نيو ساوث ويلز القائد الأعلى للقوات المسلحة سابقا ديفد هارلي، ورئيس الوزراء مالكوم تيرنبول ممثلا بسكرتيرة وزارة الشؤون الإثنية كونشيتا فيرافنتي ويلز، والنائب الفدرالي فيليب رادوك، وزعيم المعارضة في الولاية لوك فولي، ووزير الظل للنائب العام بول لينش، والنائب جولي فين، ووزير الظل السيناتور صوفي كوتسيس، ورئيس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية الدكتور غياث الشلح، ورئيس الإذاعة الإسلامية الحاج رفيق حسين، وسفير ملك المغرب محمد ماء العينين، والقنصل العام المصري في سيدني السفير يوسف شوقي،
والسفير الفخري لدولة بنغلادش أنطوني خوري، والقنصل العام العراقي بسام داود، والقنصل الفخري السوري ماهر دباغ، والقائم بأعمال السفارة الأردنية حمزة العمري، وعدد من رؤساء الجمعيات والروابط والأحزاب والتيارات، وعدد كبير من المشايخ والأئمة والدعاة ورؤساء المراكز والجمعيات وبعض الفعاليات ورجال الأعمال وبعض رجال الإعلام وممثلي الجاليات العربية (العراقية والسورية والمصرية واللبنانية والأردنية والجزائرية والفلسطينية والصومالية والسودانية) والأعجمية (الأندنوسية والأفغانية والباكستانية والهندية والتركية والبوسنية والهررية والإفريقية والبنغلادشية).

Relics Sanad        Relics display

استهل الحفل المبارك بتلاوة ءايات من القرءان الكريم ثم كانت فقرة فنية رائعة تحكي قصة المولد الشريف ثم قدمت عروض إنشادية فنية من الجاليات التركية والباكستانية والسودانية والماليزية والأندونيسية والإفريقية والبوسنية معبرة بلسان بلدها عن حبها العميق للرسول المصطفى والنبي المجتبى صلى الله عليه وسلم. وكانت المشاركة المتميزة لفريق المشاريع لإنشاد التراث مع المنشد العالمي والذي حل ضيفا على الجالية لهذه المناسبة الحاج محمد الخير والذي خص الأزهر الشريف ومصر الحبيبة بإنشاد قصيدة خاصة عن الأزهر وأرض الكنانة مصر ونيلها الرواء.

Multilingual Madih    Mohammad Alkhayr  Chanting Group

وكان للصغار كما الكبار نصيب في المشاركة حيث اندهش الحاضرون بالبراعم التي تفتحت على خشبة المسرح أزهارا عطرة مختلفة الألوان تجلت في مسرحية إنشادية تحكي شغف الوالـهين بحب سيد المرسلين. تبع ذلك رسالة إنشادية باللغة الإنكليزية موجهة للعالم تدافع عن هذا الدين العظيم وترفض ما يلصق به من أعمال تطرف لا تمت للإسلام بصلة كما ترفض أن تفعل باسمه والتي حملت عنوان (ليس باسمي).

Kids chanting club

بعد ذلك تحدث الأمين العام الشيخ الدكتور سليم علوان قائلا: يقول الله سبحانه وتعالى:

وَمَآ أَرۡسَلۡنَـٰكَ إِلَّا رَحۡمَةً۬ لِّلۡعَـٰلَمِينَ

أهلا ومرحبا بكم يا من جئتم لتحتفلوا بمولد سيد الأنبياء يا من جئتم لتقولوا نحن نحبك يا رسول الله، يا من جئتم لتقولوا يا محمد كل ما فيك عظيم.

نحن في دار الفتوى وما نمثل نحب الأزهر الشريف وعلى نهج الأزهر الشريف وعلى الوسطية التي يحمل رايتها الأزهر الشريف لأننا نجزم بيقين أن الاعتدال ضمانة أمن البلاد، ولأن الاعتدال صيانة للشباب من الانجرار خلف الأفكار الهدامة المنحرفة .

الأزهر الشريف يحمل راية الاعتدال ونحن على نهجه والذي هو نهج مئات الملايين من المسلمين، ثم قام سماحته بتقديم وكيل شيخ الأزهر الأستاذ الدكتور عباس شومان. من جهته قال فضيلة أ.د/ عباس شومان وكيل شيخ الأزهر إنه جاء من القاهرة لأستراليا حاملا تحية الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر، ودعواته بالتوفيق لأبناء الجالية الأسترالية بصفة عامة، معربا عن سعادته خلال اللقاء الذي جمعه ونخبة السياسيين بأستراليا وعدد من سفراءالدول العربية والإسلامية وأبناء الجالية الإسلامية.

ووجه وكيل الأزهر في كلمته رسائل عدة، الأولى تبدأ من التأكيد على أن الإسلام هو دين الوسطية دين الرحمة الذي قال فيه الله عز وجل لرسوله
الكريم الذي نحتفل بمولده وَمَآ أَرۡسَلۡنَـٰكَ إِلَّا رَحۡمَةً۬ لِّلۡعَـٰلَمِينَ

Prof Dr. Abbas Shoumanأما الرسالة الثانية فأكد فيها على أهمية التعايش الحسن بين أبناء المجتمع الواحد.

أما الرسالة الثالثة فهي للمسلمين في شتى بقاع الأرض حيث شجعهم على إظهار سماحة الإسلام قائلا: عليكم أن تكونوا سفراء لدينكم وأن تعملوا على تصحيح الصور التي شوهها بعض المحسوبين على ديننا وهو منهم ومن أفعالهم وجرائمهم براء،

ثم حذر تحذيرا أكيدا من التكفير الشمولي لهذه الأمة واستحلال دماء الأبرياء، كما أبدى إعجابه بالدور الريادي الذي تقوم به دار الفتوى في استراليا بتوجيه أبناء الجالية الإسلامية للتمسك بمنهج الأزهر الشريف.

المفاجآت تتالت وكان من أبرزها تشريف الحفل بشرف عظيم حيث تلألأت الأنوار بظهور الآثار النبوية الشريفة، وهي ءاثار طاهرة مسندة وممهورة بختم السلاطين والمشايخ، حيث تدفق الحضور للتبرك بكنز الآثار النبوية لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم يحملها فضيلة الشيخ إبراهيم الشافعي وحوله لفيف من الأئمة والدعاة. سارع المؤمنون شوقا وشغفا للتبرك، فيما تدفقت دموع الفرح حبا وتعظيما لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم.

Honourable Relics

في نهاية الحفل وزعت الحلوى والمرطبات على الجميع الذين أبدوا إعجابهم وامتنانهم، كما كان لفريق الكشافة دور مميز في الاستقبال والتنظيم.

هذا وقد سبق الاحتفال لقاء ضم وكيل شيخ الأزهر البروفسور عباس شومان وسماحة الأمين العام الشيخ الدكتور سليم علوان مع السياسيين والمشايخ والأئمة والدعاة ورؤساء المراكز والجمعياتوبعض الفعاليات ورجال الأعمال وبعض رجال الإعلام وممثلي الجاليات ألقى خلاله بعض السياسيين كلمات حول المناسبة ومنهم حاكم الولاية الذي أكد على مكانة دار الفتوى الرفيع في المجتمع الأسترالي لما تقوم به من دور بناء من خلال رعايتها للمناسبات الدينية الكبيرة بالإضافة إلى الخدمات التي تقدمها لسد حاجات المجتمع الإسلامي. كما ألقى كل من ممثل رئيس الوزراء السيدة فيرافنتي ويلز والنائب الفدرالي فيليب رادوك وزعيم المعارضة لوك فولي كلمات عبروا فيها عن عظيم تقديرهم للدور الريادي الذي تقوم به دار الفتوى في أستراليا وما تقدمه من خدمات للجالية الإسلامية بشكل عام ولدورها الرائد في تعليم الأجيال حب الخير والتعايش الحسن في أستراليا المتعددة الثقافات وأن مثل هذا الاحتفال دليل واضح على التعددية البناءة.

دار الفتوى تشكر جميع من حضر ولبى وكل من ساهم بإنجاح هذا الحفل بنفسه ووقته وماله لا سيما اللجنة المنظمة للحفل وفرق الأناشيد الدينية، سائلة الله تعالى أن يعيد هذه الذكرى وقد عم الأمن والأمان والاستقرار في ربوع الأوطان.

VIP reception

برعاية دار الفتوى برلمان ولاية نيو ساوث ويلز يفتح أبوابه للأزهر الشريف.

At NSW Parliament House

وزير الظل للخزانة مايكل دالي: سعيد بالجهود التي يبذلها الأزهر من أجل إحلال السلام في العالم

في صباح يوم الاثنين 21-12-2015 توجه الأستاذ الدكتور عباس شومان وكيل شيخ الأزهر، والشيخ الدكتور سليم علوان الأمين العام لدار الفتوى لزيارة برلمان ولاية نيو ساوث ويلز بصحبة رئيس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية في أستراليا الدكتور غياث الشلح. كان في استقبالهم وزير الظل للخزانة ورئيس كتلة المعارضة في البرلمان مايكل دالي الذي قام بفتح قاعة البرلمان رغم كونه مغلقا بسبب العطلة الرسمية، وقدَّم شرحًا لوكيل شيخ الأزهر حول كيفية التصويت داخل البرلمان، وكيفية التعامل بين الحكومة والمعارضة.

At Treasurer Officeوخلال اللقاء قال وكيل شيخ الأزهر إن الأزهر الشريف المؤسسة الأكبر في العالم تنتهج منهجًا وسطيًّا ويعبر عن أكثر من مليار مسلم في العالم أجمع برفض التطرف البغيض والعنف الممقوت والحوادث الإجرامية التي تقع في بلاد الدنيا، مؤكدًا أن الأزهر على يقين من أن العنف الممقوت لن يحل المشكلات بين المجتمع، وينبغي البحث عن طرق حوارية لحل هذه المشكلات.

ومن جانبه قال مايكل دالي إن الأستراليين يقدرون جهود دار الفتوى لإظهار الصورة الحسنة للإسلام، إلا أن بعض وسائل الإعلام التجارية تعمل على تشويه صورة الإسلام والمسلمين من وقت لآخر، مشيرًا إلى أن التطرف المقيت له أسباب كثيرة منها الجهل بالإضافة إلى بعض الرسائل الخاطئة من الأشخاص الذين لهم تأثير على بعض المجتمعات، موضحًا أنه سعيد بالدور الذي تقوم به دار الفتوى والأزهر الشريف والخبرات التي تقدم من أجل المشاركة في إحلال السلام في العالم.

At the treasurer's office

وكيل شيخ الأزهر في حوار خاص مع إذاعة الجالية الإسلامية: الإسلام هو الضامن الوحيد لإحلال السلام بين البشر جميعا

At 2mfm

بعد الانتهاء من زيارة البرلمان توجه الأستاذ الدكتور عباس شومان وأمين عام دار الفتوى الشيخ الدكتور سليم علوان والوفد المرافق إلى مبنى إذاعة الجالية الإسلامية في سيدني، وذلك لإجراء حوار مفتوح مع الأستاذ الدكتور عباس شومان وكيل شيخ الأزهر، نقل خلاله تحية فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر، لأبناء الجالية الإسلامية في أستراليا متمنيا لهم العيش في سلام في المجتمعات التي اختاروها لتكون وطنا لهم.

وأكد وكيل شيخ الأزهر أن اللقاءات التي تجمع المسلمين مثل صلاة الجماعة من أهدافها التعارف والتآلف والتعاون، وكذلك اجتماع الجاليات الإسلامية في بلاد العالم أمر نشجعه لأنه يفتح المجال أمام المسلمين للتعارف والتواد والتراحم، وإرسال صورة حسنة عن الإسلام تطفئ نيران الشر التي تأتي من أناس لا يعرفون قيمة الشريعة الإسلامية شريعة الرحمة والوسطية لا العنف المقيت ولا الإرهاب المذموم.

وأشار وكيل شيخ الأزهر إلى أن الفتاوى التي تصدر من قبل بعض الأشخاص بتحريم احتفالات المولد النبوي لا علاقة لها بشريعتنا فالاحتفال بالمولد النبوي أمر محمود نشجعه، فالاحتفال بمولد خير البرية اجتماع على محبة خير الخلق الذي غير الدنيا بشريعته السمحة فأضاء الكون وانصلح حال الناس. كما حث المسلمين على الاحتفال بالمولد النبوي وعدم الالتفات لتلك الآراء المخالفة، متعجبا من احتفالات البعض بمناسبات ما أنزل الله بها من سلطان ولا يحتفلون بميلاد من هو نور ورحمة للعالمين.

وقال وكيل شيخ الأزهر إن رسالة الأزهر الشريف جامعا وجامعة تتبنى الخط المعتدل الوسطي وهذا الخط ليس ملك الأزهر وإنما هو منهج الإسلام والأمة بأسرها، ومن يطبق الإسلام الصحيح هو الذي ينتهج منهج الوسطية، والأزهر ملتزم بالوسطية المستمدة من كتاب الله وسنة رسوله ولن يحيد عنها.

وشدد وكيل شيخ الأزهر على أن ما أصاب الأمة هذه الأيام من ضعف ومحاولات إلصاق تهمة الإرهاب البغيض بها أمر مرفوض في شريعتنا بل في جميع الشرائع، لأن الشرائع جاءت لهداية الناس، والإرهاب المقيت يقوم به بعض من ينتسب للإسلام ومن ينتسب لغير الإسلام على السواء، لذا ينبغي فصل الدين الإسلامي عن القائمين بتلك الأعمال الشنيعة.

مشيرا إلى أن الأزهر نادى مرارا وتكرارا بعدم إطلاق مسمى تنظيم الدولة الإسلامية على تنظيم داعش الإرهابي أو إطلاق اسم الجيش الإسلامي على الجماعات الإرهابية المسلحة.

كما أكد على أن الأزهر على منهج الإسلام الوسطي البعيد عن التطرف المقيت أو التسيب، موضحا أنه ليس للمتطرفين مستند من القرآن الكريم والسنة النبوية وأن هؤلاء المجرمين إما أنهم مدسوسون أو أنهم لا يفهمون النصوص، مشددا على ضرورة أن يعرف العالم أن الإسلام باعتداله هو الضمان الوحيد لإحلال العدل والسلام بين البشر جميعا وأن الحاجة ماسة لفهمه فهما صحيحا والرجوع للعلماء الثقات لتوضيح ما لبس عليهم ولم يستطيعوا فهمه. وأشار وكيل شيخ الأزهر إلى أن هناك من يدعي العلم وتمثيل الأزهر ويتحدث بمعايير وأفكار مختلفة عن فكر الأزهر، فالأزهر منهجه بعيد عن التطرف البغيض ويتبرأ من كل من ينتهج ذلك.

وحذر الشباب المسلم الأسترالي من الاستماع إلى أقوال الذين يدَّعون العمل الإسلامي ويدعون للجهاد – على طريقتهم- أو استباحة أموال غير المسلمين الذين يعيشون معهم في أستراليا، وأن عليهم أن يكونوا جزءا من أوطانهم ويعملوا على استقرارها بل ويتقنوا الأعمال التي تؤدي إلى تقدم وطنهم ويكونوا صورة مشرقة لدينهم، وأن يعبروا عن سماحة الإسلام.

At Muslim Community Radio 2mfm

 

زيارة وكيل الأزهر الشريف لمدارس الأمانة

At Alamanah

ثم توجه وكيل شيخ الأزهر الشريف في جمهورية مصر العربية الأستاذ الدكتور الشيخ عباس شومان برفقة أمين عام دار الفتوى المجلس الإسلامي الأعلى في أستراليا سماحة الشيخ الدكتور سليم علوان بزيارة لمدرسة الأمانة بفرعيها ليفربول وبانكستاون ومسجد أبي بكر الصديق رضي الله عنه.

التقى أ.د/شومان والشيخ الدكتور سليم علوان بالفريق التربوي من مدراء ومدرسين وبعض الطلاب وأهاليهم وعلى رأسهم الأستاذ محمد الدنا مدير مدارس الأمانة ورئيس القسم التربوي في أستراليا.

بعد ذلك رحب مدير مدرسة الأمانة فرع ليفربول الأستاذ أيمن علوان بالحضور وعلى رأسهم وكيل الأزهر الشريف أ.د/ عباس شومان وسماحة الشيخ الدكتور سليم علوان وتحدث عن إنجازات مدارس الأمانة.

ثم قام بعض طلاب الأمانة بتلاوة بعض سور القرءان الكريم التي حفظوها وبعض الأحاديث النبوية الشريفة ورسالة العقيدة المرشدة في عقيدة أهل السنة والجماعة التي كان الشيخ فخر الدين ابن عساكر يقرئها بالقدس، وقصيدة الإمام عبد الغني النابلسي في التوحيد. كما تم عرض شريط المصور عن المدارس وإنجازاتها.

ثم توجه الأستاذ أيمن علوان بالشكر العميق لوحدة اللغة العربية والدين والقرآن في مدرسة الأمانة لما يبذلونه من جهد في تعليم أبناء الجالية المفاهيم الإسلامية السليمة الخالية من التطرف البغيض والتي تدعو إلى الوسطية والاعتدال.

وفي نهاية اللقاء قام الأستاذ محمد الدنا بتقديم درع تقدير وبعض الكتب الإسلامية المقرظة من جامعة الأزهر الشريف والمعتمدة في منهاج التعليم في كلية الأمانة ومجلة المدرسة السنوية وقلم تذكاري لوكيل الأزهر الشريف أ.د/ عباس شومان.

وقد شكر وكيل الأزهر الشريف أ.د/ عباس شومان القيمين في مدرسة الأمانة من إداريين ومعلمين للجهود التي يبذلونها في تهيئة جيل صالح من أولاد المسلمين لما يحملونه في قلوبهم من علوم أهل السنة الصافية ونبذهم للتطرف بشتى أشكاله.

Al Amanah College

في زيارة خاصة إلى مكتب دار الفتوى مساعدة رئيس الوزراء كونشيتا فيرافنتي ويلز تبحث مع وكيل شيخ الأزهر سبل التعاون العلمي بين البلدين

Commemorative gift from Al-Azhar Ash-Sharif Prof Dr Abbas At Darulfatwa

بعد ذلك توجه وكيل شيخ الأزهر أ.د/ عباس شومان والوفد المرافق لزيارة مجمع السلامة الإسلامي في تشيسترهيل والمكتب الجديد لدار الفتوى في سيدني والذي تم افتتاحه بحضوره، وقدم وكيل شيخ الأزهر بهذه المناسبة هدية تذكارية مقدمة من الأزهر لأمين عام دار الفتوى.

At Darulfatwaبعد ذلك تم اللقاء بمساعدة رئيس الوزراء لشئون الهجرة وتعدد الثقافات كونشيتا فيرافينتي ويلز بحضور وكيل شيخ الأزهر وأمين عام دار الفتوى في أستراليا الشيخ الدكتور سليم علوان ورئيس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية الدكتور غياث الشلح وتم البحث في كيفية السبل لدعم التعاون العلمي بين الحكومة الأسترالية والأزهر الشريف، حيث أعلنت مساعدة الوزير خلال زيارتها إلى دار الفتوى عن رغبتها في تدريب الأزهر للأئمة الأستراليين والتوصل إلى صيغة تعاون مع الأزهر الشريف لافتتاح قسم خاص بالدراسات الإسلامية في الجامعات الأسترالية، وقد جاء هذا الاجتماع بناء على رغبتها بعد استماعها لكلمة وكيل الأزهر خلال المهرجان الذي أقامته دار الفتوى بمناسبة المولد النبوي الشريف في القاعة الأولمبية في سيدني. وأكدت كونشيتا أنها تعمل على هذا الملف منذ فترة لإظهار الصوت المعتدل بين الجالية الإسلامية، وذلك لوقف الأفكار المتطرفة التي تعكر صفو التعايش الحسن بين المسلمين وغيرهم من أبناء الشعب الأسترالي.

وقال أ.د/ عباس شومان إن الأزهر الشريف مؤسسة تعليمية وتربوية ودعوية يضم أكثر من ٨٠ كلية يدرس بها أكثر من نصف مليون طالب وطالبة منهم ٨٠ ألف طالب من ١١٧ دولة، إضافة إلى المعاهد الأزهرية داخل وخارج مصر وكذا مبعوثي الأزهر في أكثر من ٧٠ دولة، مشيرا إلى أن منهج الأزهر قائم على نشر الفكر الوسطي المعتدل وعلى استعداد تام للتنسيق مع الجامعات الأسترالية لإعداد معالجات للأفكار الضارة.

وكيل شيخ الأزهر خلال مأدبة الغداء التي أقامتها دار الفتوى ترحيبا به: بيت العائلة تجربة مصرية فريدة..

والجالية العربية مطالبة بالتكامل وإظهار أننا دعاة للسلام

VIP Luncheon held by Darulfatwa Australia

بعد افتتاح المكتب الجديد توجه وكيل شيخ الأزهر إلى مأدبة غداء في مجمع السلامة في تشيسترهيل- سيدني أقامته دار الفتوى المجلس الإسلامي الأعلى في أستراليا ترحيبا بضيف الجالية الإسلامية والعربية أ.د / عباس شومان وكيل شيخ الأزهر، حضرها ممثلو الجاليات الإسلامية والعربية من رؤساء جمعيات وروابط وتيارات دينية واجتماعية بالإضافة إلى ممثلين عن الطوائف والمذاهب وبحضور لافت للإعلام العربي والأسترالي.

بداية رحب الأمين العام لدار الفتوى الشيخ الدكتور سليم علوان بالضيف وكافة الحاضرين ثم قال: من القلب نقول إننا نحب الأزهر الشريف ونشدد على التمسك بنهج الوسطية التي تعلمناها من الأزهر الشريف فالأزهر منارة للعلم والوسطية والاعتدال.Dr Sheikh Salim Presenting a Souvenir to Prof Abbas

وأضاف الأمين العام: وإن كان وكيل شيخ الأزهر حضر أستراليا بدعوة من دار الفتوى لكنه جاء ليلتقي بكافة الجاليات.

ومن جهته قال وكيل شيخ الأزهر في كلمته: ‘‘إن الشريعة الإسلامية وضعت نظاما متكاملا لا يوجد له مثيل في التعايش السلمي الحسن بين جميع البشر، وأن الشرائع السماوية تقف جميعها صفا واحد في مواجهة التطرف البغيض والإرهاب المذموم والعنف المقيت؛؛.

Dr. Shalah Presenting a Souvenir to Deputy Chairman of Al-Azhar

وأضاف في كلمته أن هذا التجمع يذكره بتجربة بيت العائلة المصرية وهي تجربة فريدة أطلقها فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، حيث يجتمع علماء الأزهر ورجال الكنيسة لبحث المشكلات التي تطرأ على المجتمع والمساهمة بأفكار تخدم التعليم والثقافة في مصر، ويتناوب على رئاسته شيخ الأزهر وبابا الكنيسة.

Prof Dr Abbas giving a speechوأضاف أن لديه عدة رسائل طرحها خلال لقاءاته على مدى يومين لكن الرسالة الجديدة التي ينبغي أن تترجم هو طرح هذا الاجتماع الذي يضم ممثلين لكافة الطوائف على أرض أستراليا إلى مبادرة عملية تطبق على أرض الواقع من أجل الاندماج داخل المجتمع والالتفاف معا من أجل إظهار الصورة الحقيقية لمنطقتنا العربية أمام العالم أنها أرض للسلام والتعايش الحسن لا العنف المذموم والدمار.

ثم قدمت العديد من الجمعيات هدايا تذكارية لوكيل شيخ الأزهر ثم أخذت الصور الجماعية.

 

وكيل شيخ الأزهر: الأزهر الشريف رمز الاعتدال والوسطية وبهما نحمي المجتمع من خطر التطرف البغيض.

Lunch meeting

بعد ذلك لبى الأستاذ الدكتور عباس شومان وكيل شيخ الأزهر دعوة القنصل العام المصري في سيدني السفير الأستاذ يوسف شوقي، على مأدبة طعام في منزله ترحيبا به، كما شارك في المأدبة الأمين العام لدار الفتوى الدكتور الشيخ سليم علوان، الأنبا دانييل أسقف الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في سيدني وتوابعها، ورئيس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية في أستراليا الدكتور غياث الشلح.

وقد أعرب وكيل شيخ الأزهر عن سعادته بهذا اللقاء حيث يعد هذا اللقاء مكملا لسلسة الزيارات التي يقوم بها إلى أستراليا بدعوة من دار الفتوى على مدى يومين وفيه رسالة واضحة تؤكد تماسك أبناء الشعب المصري داخل وخارج مصر.

وأضاف أن زيارته لأستراليا تهدف إلى إرسال عدة رسائل للجاليات العربية والإسلامية في بلدان العالم بأهمية الاندماج في المجتمعات التي يعيشون فيها ليعملوا على تصحيح المفاهيم الخاطئة عن الإسلام والمسلمين، وعدم خيانة الأوطان التي دخلوا إليها، وكذلك أهمية الالتفاف الوطني حول القضايا الرئيسة.

Meeting With Consul General of Egypt

ومن جانبه أعرب القنصل المصري في سيدني عن سعادته بزيارة وكيل شيخ الأزهر لأستراليا والتي تعد أول زيارة لمسئول من الأزهر الشريف مؤسسة الفكر الوسطي المعتدل التي يفخر بها جميع المصريين، كما رحب بالأمين العام لدار الفتوى الشيخ الدكتور سليم علوان مبديا إعجابه بالحفل الراقي الذي أقامته الدار بمناسبة المولد النبوي الشريف في القاعة الأولمبية في سيدني.

ولاية فكتوريا تكرم ضيف الجالية الأستاذ الدكتور عباس شومان

في اليوم التالي وهو يوم الثلاثاء 21-12-2015 توجه الأستاذ الدكتور عباس شومان وكيل شيخ الأزهر إلى مدينة ملبورن في ولاية فيكتوريا الأسترالية حيث لبى دعوة إلى مأدبة عشاء أقامتها الجمعية الإسلامية الاجتماعية في فيكتوريا برعاية دار الفتوى.

حضر الاحتفال بالإضافة إلى ضيف الجالية الإسلامية وكيل الأزهر الشريف الأستاذ الدكتور عباس شومان وسماحة الشيخ الدكتور سليم علوان الحسيني سعادة السفير المصري السيد محمد خيرت والقنصل العام في ملبورن السيد خالد رزق والقنصل العام للجمهورية اللبنانية السيد غسان الخطيب وقنصل ماليزيا السيد ويستمورلاند ونائب رئيس شرطة فيكتوريا السيد أندرو كريسب ورئيس الجمعية الإسلامية الاجتماعية الشيخ مصطفى الشامي ورئيس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية في أستراليا الدكتور غياث الشلح وممثلون عن الطوائف والمذاهب والأحزاب والجمعيات والإعلام.

افتتح الحفل بآيات من القرءان الكريم ثم بعض الأناشيد الدينية ثم كانت كلمة ضيف الجالية الأستاذ  الدكتور عباس شومان وكيل شيخ الأزهر الذي In Victoriaرحب فيها بالحضور شاكرا دار الفتوى دعوته ليلتقي بالجاليات. وبعد الحديث عن الأزهر وهيكليته أكد على أهمية هذه اللقاءات المتنوعة التي تضم من كل أطياف المجتمع. ثم أعلن وكيل الأزهر استعداد الأزهر الشريف الكامل لقبول طلاب أستراليا وأبناء الجاليات الإسلامية للدراسة بالأزهر عن طريق السفارة المصرية. وقال: إن الأزهر له رسالة إنسانية لا يحمل فكر العنف المقيت والتشدد المذموم، بل يبحث عن المشتركات الإنسانية، سيما في ظل هذه الظروف الصعبة التي يعاني منها العالم الإسلامي بخطط محكمة فهناك خوف على الجاليات من تلك الأحداث.

ثم كانت كلمة الأمين العام لدار الفتوى الشيخ الدكتور سليم علوان الذي رحب بالحضور وخصوصا بضيف الجالية وبين في كلمته أهمية الالتفاف حول الأزهر الشريف واعتداله ووسطيته.

تم تقديم الهدايا التذكارية لوكيل الأزهر وأخذت الصور التذكارية.

ومما لفت إعجاب الحاضرين أثناء هذا اللقاء أن حضرة وكيل الأزهر قام بنفسه وجال على كل الحاضرين مرحبا بهم ومسلما عليهم.

ثم بعد الانتهاء من هذا اللقاء توجه الوفد المرافق مع حضرة الوكيل لزيارة جمعية الصديق التابعة للجالية المصرية.

وقد ختم وكيل الأزهر زيارته الهامة والتاريخية لأستراليا بعودته في اليوم التالي إلى وطنه تاركا أثرا عميقا في نفوس الناس سيما الذين رافقوه في رحلته هذه.

< Previous Post

برعاية دار الفتوى في أستراليا عشاء الجالية في ملبورن ترحيبا بوكيل شيخ الأزهر

Next Post >

دار الفتوى تستنكر الهجمات الارهابية على بروكسل

Darulfatwa

35 Brancourt Ave,
Bankstown NSW 2200

P: +612 9793 3330
F: +612 9793 3103
info@darulfatwa.org.au

Darulfatwa World Map