السؤال: ما حكم الكلام قبل خطبة الجمعة وبعدها وأثناء جلوس الخطيب بين الخطبتين ؟

الجواب:

قال السادة الشافعية :  يباح الْكَلامُ بِلا كَرَاهَةٍ قَبْلَ الشُّرُوعِ فِي الخطبة وَبَعْدَ فَرَاغِهَا وَبَيْن الْخُطْبَتَيْنِ. ( كما في كتاب المجموع وأسنى المطالب و تحفة المحتاج في شرح المنهاج وغيرهم )

ففي الفتاوى الكبرى لابن حجر الهيتمي ج 1 / 252 : السنة للحاضرين الاشتغال وقت هذه الجلسة ( بين الخطبتين ) بالدعاء لما تقرر أنه مستجاب حينئذ وإذا اشتغلوا بالدعاء فالأولى أن يكون سرا لما في الجهر من التشويش على بعضهم  ولأن الإسرار هو الأفضل في الدعاء إلا لعارض ".

 

قال السادة الحنابلة : ويجوز الْكَلام بلا كراهة قَبْل الْخُطْبَتَيْنِ  وَبَعْدَهُمَا، ويباح بَيْنَهما إذَا سَكَتَ الْخَطِيبُ. ( كما في كتاب كشاف القناع والإنصاف والمغني وغيرهم )

 

قال في شرح إحياء علوم الدين ج 3/ 230 :عن الجلسة بين الخطبتين : الأفضل في حق الإمام الدعاء فإنه محل الاستجابة وعلى المستمعين الانصات واحضار القلب والطلب من الله سرا من غير رفع الأيدي هذا عند أصحابنا ".

< Previous Post

ما حكم الصلاة على النبي عند سماع اسمه أثناء الخطبة وحكم التأمين على الدعاء؟

Next Post >

ما حكم الكلام أثناء الخطبة يوم الجمعة؟

Darulfatwa

35 Brancourt Ave,
Bankstown NSW 2200

P: +612 9793 3330
F: +612 9793 3103
info@darulfatwa.org.au

Darulfatwa World Map