بيان للإعلام

تحت رعاية دار الفتوى المجلس الإسلامي الأعلى في أستراليا وبالتعاون مع الجمعيات والمؤسسات الاسلامية في سدني أقيم المهرجان الانشادي السنوي الجماهيري الضخم بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف يوم الأحد ٢ ديسمبر ٢.١٨ في قاعة الأولمبياد الرياضية في همبوش  تحت شعار “محمد نور الدهر وأكثر ” حيث حضره  الى جانب امين عام دار الفتوى في استراليا البرفسور الشيخ سليم علوان الحسيني ، الوزير راي ويليامز ممثلا رئيس الولاية غلاديس برجيكليان ، مايكل دالي رئيس المعارضة العمالية في ولاية نيو ساوث ويلز ، النواب : جهاد ديب ، بول لينش وجوليا فن ، أعضاء المجلس التشريعي : شوكت مسلماني و ليندا فولتز ، السفراء : سفير فلسطين د.عزت عبد الهادي ، سفير الأردن د.علي كريشان ، سفير السودان إبراهيم بارودي ، سفير المغرب كريم مدرك ممثلا بالسيد احمد ايت عيسى وقنصل عام مصر في سدني ياسر العابد يرافقه القناصل : محمد فرغلي وطاهر بدر ، قنصل العراق في سدني علي محمد باقر وتوت ، قنصل باكستان في سدني بشرى سلام ، قنصل سوريا الفخري ماهر دباغ ، الى جانب أعضاء البلديات : علي كرنيب ، جورج زخيا وبلال الحايك و جشد كبير من المشايخ والعلماء والائمة ورؤساء الجمعيات والأحزاب وممثلين عن المؤسسات الإعلامية  والالاف من ابناء الجاليات العربية والأعجمية .

بدأ الاحتفال الرسمي بكلمة ترحيبية ألقاها البرفسور الشيخ سليم علوان أمين عام دار الفتوى المجلس الإسلامي الأعلى في أستراليا وقال إن دار الفتوى المجلس الإسلامي الأعلى في أستراليا تؤكد إدانتها واستنكارها التام للإرهاب البغيض ومرتكبيه ومساندتها لكل إجراء ضده، مجددة موقفها الرافض لهذه الأعمال ونبذها التطرف والعنف الممقوت بمختلف أشكاله وصوره. ثم شكر جميع من حضر احتفال المولد النبوي الشريف. ثم ألقى رئيس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية كلمة رحب فيها بالضيوف مؤكدا على الالتزام بتعاليم وآداب رسول الرحمة والسلام عليه الصلاة والسلام.

ممثل رئيس الولاية سعادة الوزير راي ويليامز أكد في كلمته على أهمية التماسك الاجتماعي في المجتمع الأسترالي وكيف يساهم احتفال المولد في تعزيز هذه الصورة كما شكر دار الفتوى وجمعية المشاريع الخيرية الإسلامية على دورهم الرائد في هذا المجال.

كما شكر زعيم المعارضة مايكل دالي في كلمته دار الفتوى وعلى رأسها سماحة الأمين العام على الجهود المبذولة بالتعاون مع مختلف الجمعيات منذو أكثر من عشرين سنة لإظهار القيم النبيلة التي أوصى بها دين الإسلام من خلال الاحتفال بالمولد النبوي الشريف.

وبدأ الاحتفال الشعبي بكلمة ترحيبية ألقاها الشيخ إبراهيم الشافعي قائلا “أي لقاء عظيم هذا؟ الذي جمع الآلاف المؤلفة، بلغاتهم المختلفة، وقلوبهم المؤتلفة. جاءوا من شتى الآفاق، تحركهم المشاعر والأشواق، تعظيمًا وتقديرًا وحبًا لصاحب الذكرى من بعثه الله ليتمم مكارم الأخلاق” ثم استمع الحضور الى تلاوة عطرة من القرآن الكريم.

بعد ذلك. ألقى البرفسور الشيخ سليم علوان أمين عام دار الفتوى المجلس الإسلامي الأعلى في أستراليا كلمة جاء فيها:”مُحَمَّدٌ الصَّادِقُ الرَّشِيْدُ، مُحَمَّدٌ صَاحِبُ القَوْلِ السَّدِيْدِ، بِكَ نَهْتَدِي يَا رَسُولَ اللهِ، بِكَ نَقْتَدِي يَا حَبِيْبِ اللهِ، بِكَ نَسْتَنِيْرُ يَا نَبِيَّ اللهِ، مُحَمَّدٌ شَهِدَ لَكَ الشَّجَرُ، مُحَمَّدٌ سَلَّمَ عَلَيْكَ الحَجَرُ، مُحَمَّدٌ اِنشَقَ لَكَ القَمَرُ، مُحَمَّدٌ حَنَّ الجِذْعُ اليَبِيْسُ إِلَيْهِ، مُحَمَّدٌ خَرَجَ المَاءُ مِنْ بَيْنِ أَصَابِعِ يَدَيْهِ، مُحَمَّدٌ صَلِّ يَا رَبِّ وَسَلِّمْ عَلَيْهِ. مُحَمَّدٌ الاِعْتِدَالُ وَالوَسَطِيَّةُ نَهْجُكَ وَمِنْهَاجُكَ، فَأَنْتَ مَنْ جِئْتَ بِالحَقِّ وَالهُدَى وَالعَدْلِ وَالرَّشَادِ”. فالحمد لله على هذه النعمة العظيمة، وثبتنا الله وإياكم على إحياء ذكراها كل عام.

ثم اعقب ذلك عرض المسرحية الإنشادية بعنوان: الأميرة والتاج التي أسرت قلوب الحضور بمغزاها الراقي الذي يوطن في النفوس حب النبي الأعظم والثواب الذي يناله المحب الصادق للنبي صلى الله عليه وسلم. ثم كانت فقرة فنية بمختلف اللغات تحكي قصة المولد الشريف وإظهار المحبة والشوق إلى محمد أفضل خلق الله صلى الله عليه وسلم. ثم ألقى ضيف الجالية الإسلامية الأديب اللغوي فضيلة الشيخ غانم جلول قصيدته من روائع الشعر العربي في مدح النبي الهاشمي محمد صلى الله عليه وسلم. وكانت المشاركة المتميزة لفريق المشاريع لإنشاد التراث مع المنشد العالمي والذي حل ضيفا على الجالية لهذه المناسبة الحاج محمد الخير.

وقد اختتم الاحتفال بتوزيع الحلوى ويجدر الإشارة إلى أنه ولأول مرة في سيدني تم إظهار أثر شريف من ءاثار النبي محمدﷺ لم يتم إظهاره من قبل، وهو شعرة شريفة طويلة من لحيته الشريفة مسندة وثابتة وممهورة بختم بعض السلاطين والعلماء. دار الفتوى اذ تتقدم بالشكر من كل من شارك بالحضور ولجميع المؤسسات التي شاركت في انجاز هذا العمل الضخم لا سيما: جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية الرائدة في احياء وتنظيم المناسبات الاسلامية والوطنية الجامعة، اذاعة الجالية الاسلامية التي قامت بالدعوة والتغطية الاعلامية بالعديد من اللغات لهذا الحدث الكبير كما تتقدم بالشكر للمدارس الاسلامية ومدارس السبت وايضا الجمعية الافريقية والجالية البوسنية وجمعية الكشاف إضافة إلى مئات المتطوعين وشباب المشاريع للتنظيم والترتيب الرائع. كل عام وانتم بخير والى لقاءات الفرح باذن الله.

< Previous Post

دار الفتوى تستنكر هجمات الفتنة في محافظة المنيا جنوب مصر

Next Post >

دار الفتوى في أستراليا تستنكر التفجير الانتحاري الإرهابي في القاهرة

Darulfatwa

35 Brancourt Ave,
Bankstown NSW 2200

P: +612 9793 3330
F: +612 9793 3103
info@darulfatwa.org.au

Darulfatwa World Map