Tue, 4th Oct, 2022 /
8 Rabīal-Awwal, 1444
الثلاثاء ٠٤ , أكتوبر , ٢٠٢٢ / 8 رَبِيع ٱلْأَوَّل , 1444


الاستمرار كل اليوم على الطعام اللذيذ لا خير فيه، أهلُ اللهِ لا يُشكّلون في الطعام، يأكلون شَكْلاً واحدًا من الطعام. تعويدُ النفس على التقليل فيه خير. الرسول صلى الله عليه وسلم كان أيامًا عديدة يواصل على التمر والماء، الغداء والعشاء تمر وماء، تمر وماء، وأحيانًا خبز مفتوت والمَرْق، هذا في الأقلّ، خبزه كان من الشعير ما أكل قطّ خبزًا مرقّقًا. والمرقَّق هو الصافي اللين الخفيف.

ويُروى عن سيدنا عيسى عليه السلام أنه قال :"لبسُ المسُوح واستفافُ الرَّماد والنومُ على المزابل كثيرٌ على من يموت".

معناه النوم على المزابل أهونُ من القبرِ (مع العلم أن الأنبياء لم يناموا على المزابل) القبرُ بيتُ ظلمةٍ ووحشةٍ وأشياءَ أخرى.

على من ينتظره القبرُ النومُ على المزبلة كثيرٌ، ما بنى سيدنا عيسى عليه السلام بيتًا، كان ينام في المسجد أو في أيّ مكان صَادفَ.

 

< Previous Post

التطاوع

Next Post >

التواضع

Darulfatwa

40 Hector Street,
Chester Hill NSW 2162

P: +612 9793 3330
F: +612 9793 3103
info@darulfatwa.org.au

Darulfatwa World Map