Fri, 22nd Oct, 2021 /
15 Rabīal-Awwal, 1443
الجمعة ٢٢ , أكتوبر , ٢٠٢١ / 15 رَبِيع ٱلْأَوَّل , 1443

الحمدُ للهِ ربِّ العالمين وصلى الله على سيدنا محمد الذي تركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها وعلى ءاله وصحبه وسلم أما بعد

يقول الله تعالى: { وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ }

عملاً بهذه الآية الكريمة وحبًا في الله ورسوله وتطبيقًا لسنة نبيه وتكريمًا للعلماء واحترامًا لحفاظ كتاب الله ولمداح رسول الله صلى الله عليه وسلم.

دعا أمين عام دار الفتوى في أستراليا سماحة الشيخ سليم علوان الحسيني قادة الجالية الإسلامية وممثليها إلى لقاء خاص ومتميز لتكريم ضيفي الجالية الإسلامية فضيلة الشيخ جميل حليم الحسيني رئيس جمعية المشايخ الصوفية في لبنان، والمقرىء والمنشد الكبير الحاج محمد معروف قرانوح الحائز على الجائزة الأولى في الدول العربية في قراءة القرءان.
ضم اللقاء إلى جانب سماحة الأمين العام عدد كبير من المشايخ والأئمة والدعاة ورؤساء المراكز والجمعيات وبعض الفعاليات ورجال الأعمال وبعض رجال الإعلام وممثلي الجاليات العربية ( العراقية والسورية والمصرية واللبنانية والأردنية والجزائرية والتونسية والفلسطينية والصومالية والسودانية) والأعجمية (الأندنوسية والماليزية والأفغانية والباكستانية والهندية والفيجية والتركية والبوسنية والهررية والإفريقية والبنغلادشية).

استهل اللقاء بقراءة القرءان الكريم من المقرىء العالمي الحاج محمد معروف قرانوح ثم كانت كلمة الأمين العام لدار الفتوى في أستراليا بينَ فيها اعتزاز الجالية الإسلامية بهذا اللقاء التكريمي لضيفي الجالية الاسلامية فضيلة الشيخ جميل حليم الحسيني والمقرئ والمنشد الحاج محمد معروف قرانوح، مؤكدًا على دور دار الفتوى الريادي في هذه المجالات الجامعة لقادة الجالية، ثم كانت كلمة ضيف الجالية فضيلة الشيخ جميل حليم الحسيني الذي عبر فيها عن شكره العميق لهذا اللقاء الترحيبـي الجامع لمشايخ الجالية وفعاليتها بقيادة دار الفتوى، مبينًا أهمية التمسك بالإعتدالِ منهجًا وسلوكًا، ومحذرًا من التطرف البغيض والعنف الممقوت.

وكم كان ضرر ذلك على الفردِ والأسرةِ والمجتمعِ وداعيًا في الوقت نفسه إلى العمل على وحدةِ الصفِ والتمسك بالقرءان والسنة وإجماع الأمة ونبذ الفكر التكفيري العشوائي.

ثم بدأ الضيف العزيز المنشد الكبير الحاج محمد معروف قرانوح بإنشاد القصائد النبوية المحركة للقلوب، ثم تناوب الدعاة والمشايخ ورؤساء الجمعيات الكلام عن أهمية هذا اللقاء التكريمي الذي دعت إليه دار الفتوى وعن الترحيب بالضيفين واعتزاز الجالية بهما، داعين إلى التمسك بمنهج الإعتدال الذي تدعو إليه دار الفتوى وعلى رأسها أمينها العام سماحة الشيخ سليم علوان الحسيني والذي أكد عليه ضيف الجالية الإسلامية فضيلة الشيخ جميل حليم الحسيني رئيس جمعية المشايخ الصوفية في لبنان مع التحذير من التطرف والغلو في الدين، وكلٌ دعا إلى تكرار مثل هذه اللقاءات النافعة الجامعة .

وفي أثناء الحفل التكريمي حضر فور وصوله من المطار فضيلة الشيخ خضر الحسني القادم من شمال لبنان.

وفي ختام هذا اللقاء الكبير وبعد الدعاء، كانت المفاجأة السارة للجميع ألا وهي إظهار الأثر الشريف شعرة من شعرات النبي محمد صلى الله عليه وسلم وقطعة من قميصه عليه الصلاة والسلام مما أضفى على الحاضرين جوٌ من الأنس و البركة ثم تشرف الجميع بالتبرك بآثار رسول الله عليه الصلاة والسلام.

هذا وتشكر دار الفتوى قادة الجالية الإسلامية الذي لبوا دعوتها لهذا الحفل التكريمي بضيفي الجالية، متمنية للجميع التوفيق والسداد وتكرار مثل هذه اللقاءات .

المكتب الإعلامي

< Previous Post

دار الفتوى تهنىء الجميع بذكرى ولادة النبي محمد

Next Post >

الإسلام رحمة للعالمين – المؤتمر الدولي الثاني للعلماء والمفكرين الإسلاميين في جاكرتا

Darulfatwa

35 Brancourt Ave,
Bankstown NSW 2200

P: +612 9793 3330
F: +612 9793 3103
info@darulfatwa.org.au

Darulfatwa World Map