Fri, 21st Jan, 2022 /
17 Jumādā al-ʾĀkhirah, 1443
الجمعة ٢١ , يناير , ٢٠٢٢ / 17 جُمَادَىٰ ٱلْآخِرَة , 1443

الجواب:

رَوَى التِّرْمِذِيُّ حَدِيثَ: ( مَنْ رَدَّ عَنْ عِرْضِ أَخِيهِ رَدَّ اللهُ عَنْ وَجْهِهِ النَّارَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ). وَقَالَ حَدِيثٌ حَسَنٌ. اهـ

وَفِي لِسَانِ الْعَرَبِ: أَعْرَاضُ النَّاسِ: أَعْرَاقُهُمْ وَأَحْسَابُهُمْ وَأَنْفُسُهُمْ. وَالْعِرْضُ مَوْضِعُ الْمَدْحِ وَالذَّمِ مِنَ الإِنْسَانِ سَوَاءٌ كَانَ فِي نَفْسِهِ أَوْ سَلَفِهِ أَوْ مَنْ يَلْزَمُهُ أَمْرُهُ. اهــ.

شَخْصٌ أَرَادَ أَنْ يَطْعَنَ فِي شَخْصٍ مُسْلِمٍ بِغَيْرِ حَقٍّ فَدَافَعَ عَنْهُ وَمَا أَشْبَهَ ذَلِكَ، كَذَلِكَ لَوْ أَرَادَ أَنْ يَرْمِيَ مُسْلِمًا بِالزِّنَى أَوِ اللِّواط بِغَيْرِ حَقٍّ فَدَافَعَ عَنْهُ.

< Previous Post

لماذا صار يضرب المثل بالحلم في قيس بن عاصم ؟

Next Post >

حُسنُ الخُلق قد يكون جِبِلّيًّا وقد يكونُ مُكتَسبًا

Darulfatwa

35 Brancourt Ave,
Bankstown NSW 2200

P: +612 9793 3330
F: +612 9793 3103
info@darulfatwa.org.au

Darulfatwa World Map