دار الفتوى وأهل البيت

عاد أمين عام دار الفتوى في أستراليا سماحة الشريف الشيخ سليم علوان الحسيني من اجتماع اللجنة التحضيرية للمؤتمر العالمي للسادة الأشراف المنعقد في مدينة القاهرة في 15 و16 أيلول 2006، والذي ضم عددًا كبيرًا من العلماء والدعاة والمفكرين والمثقفين من أهل البيت الكرام من كثير من البلدان.

وقد أكد المجتمعون على أهمية جمع كلمة ءال بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، الاهتمام بجمع كل المخطوطات والكتب والدراسات وبكل اللغات التي تعرف بآل البيت وتاريخهم وأمجادهم، ضرورة رعاية وتحقيق ونشر تراثهم العريق والمحافظة على مخطوطاته، ونبذ الفكر التكفيري الشمولي وفكر الغلو والتطرف البغيض والعنف الممقوت .
هذا وقد تعهد الحاضرون على بذل أقصى ما يستطيعون من جهد للإسراع في عقد المؤتمر العالمي للسادة الأشراف
وكان للأمين العام لدار الفتوى في أستراليا خلال المؤتمر كلمة جاء فيها: "

 إنه لشرف لي أن أكون معكم في هذا اللقاء العظيم لنتعارف ونتعاون على ما يحبه الله ويرضاه ويكفينا شرفًا أننا من أهل هذا البيت الطاهر بيت النبي المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه وعلى سنته ونهجه عليه الصلاة والسلام.

ولا يخفاكم ما لأهل البيت من شرف وفضل عند الله تعالى، يقول الله تعالى: ﴿ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا [الأحزاب]

والأحاديث النبوية الشريفة كثيرة في هذا فقد روى الطبراني من حديث جابر قال سمعت عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول للناس حين تزوج بنت علي رضي الله عنه:

ألا تهنئوني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:" ينقطع يوم القيامة كل سبب ونسب إلا سببي ونسبي". قال الحافظ الهيثمي: رواه الطبراني في الأوسط والكبير باختصار ورجالهما رجال الصحيح غير الحسن بن سهل وهو ثقة.

ومن نعم الله تعالى على أهل البيت الكرام أن جعل فيهم الكثير من العلماء والأولياء والصالحين الذين ذاع صيتهم في البلاد فانتفع بهم العباد بل وفتحت على أيديهم بلاد.

معشر الحضور الأكارم أيها السادة الاشراف:

نحن في دار الفتوى في أستراليا نضم العديد من الجمعيات والمؤسسات والمراكز الإسلامية في مختلف الولايات الأسترالية ومن مختلف الإثنيات العربية والعجمية، ومن بين هذه الجمعيات جمعية عريقة تهتم بالنسب هي جمعية الأشراف وتضم العديد من العائلات الشريفة من ءال الزعبي وءال الكيلاني وءال العلمي وءال علوان وءال منيمنة وءال الرفاعي وغيرهم.

لقد آلينا على أنفسنا العمل على جمع شمل السادة الأشراف والتقينا بالعديد منهم في أندنوسيا وماليزيا ولبنان وسوريا ومصر وغيرهم، بل وشاركنا معهم في العديد من الإجتماعات واللقاءات وما زلنا نتواصل معهم ".
هذا وقد كان لسماحة الشريف الشيخ سليم علوان الحسيني لقاءات جانبية مع اللجنة المنظمة للمؤتمر ومع المشاركين أكد فيها هذه البنود الأساسية.

ثم تشرف الجميع بزيارة مقامات أهل البيت وزيارة حجرة الآثار النبوية التي فتحت لهم خصيصًا للتبرك بآثار الرسول عليه الصلاة والسلام.

 

< Previous Post

الإفطار السنوي لإذاعة الجالية الاسلامية إنجاز جديد في سلسلة المسيرة المتألقة

Next Post >

المؤتمر الد ولي الثاني للعلماء والمفكرين الإسلاميين المنعقد في جاكرتا 2006

Darulfatwa

35 Brancourt Ave,
Bankstown NSW 2200

P: +612 9793 3330
F: +612 9793 3103
info@darulfatwa.org.au

Darulfatwa World Map