Tue, 7th Dec, 2021 /
2 Jumādā al-Ula, 1443
الثلاثاء ٠٧ , ديسمبر , ٢٠٢١ / 2 جُمَادَىٰ ٱلْأُولَىٰ , 1443

‪الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى جميع إخوانه النبيين والمرسلين ءادم ونوح وإبراهيم اوموسى وعيسى ومن بينهم وعلى ءال كل وصحب كل وسائر الصالحينا‪.

وبعد يقول الله تعالى: إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ‪ .

إن دار الفتوى المجلس الإسلامي الأعلى في أستراليا وما تمثله من مشايخ وأئمة ودعاة وجمعيات ومؤسسات ومراكز وشرائح كبيرة من المجتمع تدين بشدة التفجير الإنتحاري الإرهابي الذي وقع وسط العاصمة المصرية القاهرة مساء الاثنين، مما أدى إلى مصرع  شرطيين كانا يحاولان إلقاء القبض على الإرهابي ، كما تشجب  كل أشكال التطرف البغيض والغادر ومن يقف وراءه من المتطرفين‪.

وتطالب دار الفتوى بأهمية تكثيف الأسرة الدولية لجهودها لمكافحة آفة الإرهاب المقيت، التي أصبحت تهدّد أمننا وأمن شعوبنا جميعًا، وبأهمية تكاتف الجميع وتوحيد الجهود لمحاربة كل أشكال الإرهاب البغيض والقوى التي تدعمه وتقف خلفه‪ .

وتلفت  دار الفتوى نظر وانتباه الحكومات والشعوب إلى وجود فرق كبير بين المسلمين والإرهابيين وأنه لا علاقة بين الإسلام والإرهاب والتطرف، مؤكدة أن المسلمين في العالم عموما وفي أستراليا خصوصا يبرأون ويتبرؤن من هذه الأعمال الشنيعة والعنف الممقوت والتطرف البغيض‪.

وتؤكد دار الفتوى وقوفها مع جمهورية مصر العربية قيادةً وحكومةً وشعبًا في مكافحة هذه الآفة الخطيرة‪.

‪ 2019سدني في 19 شباط/ فبراير

صادرعن مكتب الأمين العام لدار الفتوى المجلس الإسلامي الأعلى في أستراليا

سماحة الشيخ البرفسور سليم علوان الحسيني

< Previous Post

المهرجان الانشادي السنوي الجماهيري الضخم بمناسبة ذكرى المولد النبوي

Next Post >

دار الفتوى تنعى موتى اصطدام قطار بأحد الأرصفة في محطة رمسيس

Darulfatwa

35 Brancourt Ave,
Bankstown NSW 2200

P: +612 9793 3330
F: +612 9793 3103
info@darulfatwa.org.au

Darulfatwa World Map