عاد أمين عام دار الفتوى في أستراليا سماحة الشيخ سليم علوان الحسيني من رحلته التي استغرقت شهرًا كاملًا وشملت إلى جانب زيارة الأهل والأقارب والأصدقاء زيارة العلماء والمشايخ والأساتذة والدعاة وأئمة المساجد ومدراء المعاهد والجامعات الإسلامية في كل من لبنان وسوريا والإمارات العربية المتحدة وماليزيا وذلك للإفادة والاستفادة العلمية ووضع المسئولين المعنيين بأحوال الجالية الإسلامية والعربية في بلاد الاغتراب.

وقد لاقى ذلك ترحيبًا كبيراً من العلماء والمسئولين مما سيوطد ويزيد عرى الروابط بينهم وبين دار الفتوى الأسترالية، وقد بين لهم سماحته أن دار الفتوى في أستراليا تدعو إلى العدل والاعتدال، وأن دار الفتوى في أستراليا استقت منهجها من كتاب الله وسنة نبيه وما قرره علماء السلف وأجمعت عليه الأمة، وتحذر من دعاة التكفير الشمولي للأمة الذين يستحلون دماء الأبرياء ويفجرون أنفسهم في المطارات والباصات والقطارات.

هذا مع التأكيد على وجود فرق كبير بين المسلمين والإرهابيين، وأنه لا علاقة بين الإسلام وبين العنف الممقوت والتطرف البغيض.

دار الفتوى الأسترالية وأئمتها ومؤسساتها ترحب بأمينها العام وتقول له:”خَيْرَ مَقْدَمٍ ” و: ” أهلًا وسهلًا بالذين أودّهم * وأحبّهم في اللّه ذي الآلاء “. وأعاننا الله وإياك على خدمة الجالية ونشر العلم الصافي بين أبنائها ولا سيما في هذا الأيام التي تمر فيها جاليتنا بخضات ومطبات من أصحاب الشهرة والمال والدعاوى الفارغة والمشاريع المشبوهة ءامين.

المكتب الإعلامي في دار الفتوى

< Previous Post

الإسلام رحمة للعالمين – المؤتمر الدولي الثاني للعلماء والمفكرين الإسلاميين في جاكرتا

Next Post >

دار الفتوى تهنىء الجميع بذكرى ولادة النبي محمد

Darulfatwa

35 Brancourt Ave,
Bankstown NSW 2200

P: +612 9793 3330
F: +612 9793 3103
info@darulfatwa.org.au

Darulfatwa World Map