Tue, 29th Nov, 2022 /
4 Jumādā al-Ula, 1444
الثلاثاء ٢٩ , نوفمبر , ٢٠٢٢ / 4 جُمَادَىٰ ٱلْأُولَىٰ , 1444

رمضان شهر صفاء الروح

الحمد لله الذي جعل رمضان سيد الشهور، وأعظم فيه الثواب والأجور، والصلاة والسلام على سيدنا محمد الذي أرسله الله بالهدى والنور، وعلى ءاله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان على مر العصور.

ها هو شهر النور، شهر رمضان المبارك قد أطل علينا حاملًا في طياته الخير والبركة والعطاء والسرور. وجمعية المشاريع الخيرية الإسلامية اليوم كما في الأمس تتطلع في هذه المناسبة إلى مزيد من العطاء والتعاون مع كل أهل الخير سائلة المولى عز وجل أن يعيد هذه الذكرى بالخير والتقدم والازدهار والسلام .

تتميز جمعية المشاريع في كل عام بنشاطاتها الدينية والاجتماعية والتربوية، وكعادتها في كل عام، أقامت الجمعية افطارها السنوي الذي شارك فيه العديد من الشخصيات على مختلف الأصعدة من سياسيين ودبلوماسيين وإعلاميين وأكاديميين وجمعيات ومؤسسات اجتماعية وتربوية وثقافية تحت شعار ( رمضان شهر صفاء الروح ).

حضر الإفطار رئيس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية الحاج محمد محيو، الأمين العام لدار الفتوى في أستراليا البروفسير الشيخ سليم علوان، زعيم المعارضة الفدرالي أنتوني ألبانيزي ممثلا بالنائب الفدرالي جايسن كلير، رئيس ولاية نيو ساوث ويلز دومنيك بيروتيه ممثلا بالنائب ويندي لندسي، وزعيم المعارضة في الولاية كريس منز ممثلا بوزير الظل للتعددية ستيفان كامبر، النواب أن ستانلي، بول لينش، جوليا فين، ليندا فولتز، السيناتور ديفيد شوبريدج .
من السلك الديبلوماسي: سفير المملكة الأردنية الهاشمية الأستاذ علي كريشان، سفيرة المملكة المغربية الأستاذة وسن الزيلاشي، السفير السوداني الأستاذ عبد الله وادي، سفير بنغلاديش الأستاذ محمد عبدالرحمن، القنصل العام المصري الأستاذ ياسر عابد، القنصل العام للملكة العربية السعودية الأستاذ مشاري بن نحيت، القنصل العام اللبناني الأستاذ شربل معكرون، قنصل سيريلانكا العام الأستاذ لقمان هولوجالي، القنصل التركي الدكتور بلال أكسو ممثلا للسفير التركي كوهان كاراكوش، القنصل السوري الفخري الأستاذ ماهر دباغ.
مفوض شرطة ولاية نيو ساوث ويلز كارين ويب ممثلا بنائبها أنتوني كوك، مفوض كشافة ولاية نيو ساوث ويلز نيفيل تومكينز، دورجا أوين ممثلا عن النائب الفدرالي جوليا اوينز، السيناتور السابق لي راينن.
أعضاء البلديات: رئيس بلدية كامبرلاند ليزا لايك، جورج بشارة، مسعود خليل، بلال الحايك، جو عواضة، كريس كاهيل، راشيل حريقا، جيسي نيومن، باربارة كوري، خضر صالح، بادرا وايبا، ناثان هاجارتي، بيتي غرين، ستيف خرستو، علا حامد، صابرين فاروقي، غلين المر، محمد حسين، كارمن لازار، والمرشحين للنيابة سام كيال، جمال داود، اندرو شارلتون، أوز غنيا.
وعدد كبير من رجال الدين من مختلف الطوائف، بالإضافة إلى رؤساء جمعيات ومؤسسات ونواد إسلامية ومدارس إسلامية وأئمة مساجد ومراكز دينية وثقافية واجتماعية.

افتتح الحفل بكلمة لراعي الحفل الحاج محمد محيو رئيس جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية، أكد فيها على أهمية العمل الاجتماعي بما يخدم الفرد والمجتمع محذرا من استغلال البعض للشعارات الدينية بما يتعارض مع أحكام ديننا الحنيف الذي يدعو الى السماحة و الاعتدال. وبين أن جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية عبر أقسامها وفروعها ونشاطاتها المتعددة من تربوية وكشفية ونسائية وإعلامية ورياضية وشبابية على مدى الثلاثين عاما الماضية كانت وستبقى حصن يلتجأ اليه من مخاطر متنوعة عملت وما زالت تعمل للنهوض بمجتمعنا الأسترالي نحو الرقي والإعتدال.

فيما ذكر سماحة الشيخ سليم علوان أن شهر رمضان شهر عظيم مبارك، شَهْر الصِّيَامِ وَالْقِيَامِ، شَهْر الصَّدَقَةِ وَصِلَةِ الأَرْحَامِ، شَهْرٌ يُتَفَقَّدُ فِيهِ الْمَسَاكِينُ وَالأَيْتَامُ شَهْرٌ تُفَتَّحُ فِيهِ أَبْوَابُ الْجِنَانِ وَتُغَلَّقُ فِيهِ أَبْوَابُ النِّيرَانِ وَيُجْزَى فِيهِ بِالإِحْسَانِ.

وعدد سماحته بعض إنجازات دار الفتوى خلال العام الماضي ومنها المشاركة في مؤتمر دار الإفتاء المصرية تحت عنوان مؤسسات الفتوى في العصر الرقمي، المنعقد في القاهرة، حيث أكد خلاله على أهمية اغتنام أهل الحق والاعتدال هذه الوسائل بأنواعها لنشر التوعية والفكر الوسطي النير. وكذلك مشاركته في المؤتمر الثاني والثلاثين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية في مصر، ومؤتمر المجلس التنفيذي لوزراء الأوقاف والشئون الإسلامية بدول العالم الإسلامي في دورته الثالثة عشر، وعلى زيارة التعاون مع مرصد الأزهر لمكافحة التطرف،ومركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية،كل هذا وأمثاله للنهوض بمجتمعنا الأسترالي وحمايته من أيد المتطرفين، وصون شبابه من الأفكار الهدامة الكاسدة. وأضاف علينا أن نضع أيدينا بأيدي بعضنا والعمل جنبا إلى جنب مع المجتمع الأسترالي لتنقية مجتمعنا من شوائب التطرف والعصبية والتي من شأنها أن تؤدي إلى التفرقة والفساد.

ثم توالت كلمات بعض السياسيين والرسميين فتكلم كل من النواب جايسن كلير و وندي ليندسي و ستيفان كامبر شاكرين لجمعية المشاريع الخيرية الإسلامية دورها الإيجابي المتواصل في بناء المؤسسات الثقافية والتربوية من مدارس ونواد رياضية وكشفية ومنابر إعلامية تعمل جميعها على دعم التعايش الحسن بين المجتمع الأسترالي .

خلال الحفل قام القنصل المصري العام الأستاذ ياسر عابد بتقديم الشهادات لخريجي دورة الأئمة والوعاظ من المشايخ الذين شاركوا في دورة التدريب التي يقوم به الأزهر الشريف في جمهورية مصر العربية تحت عنوان ( دورة إعداد الداعية المعاصر) .

بدورها تشكر الجمعية جميع من قاموا بتلبية الدعوة والذين عملوا بكد لإنجاح هذا الحفل الرمضاني متمنية على الله أن يحمل هذا الشهر إشراقة الأمل ليعم الأمن والأمان ربوع الأوطان.

 

كلمة سماحة الأمين العام لدار الفتوى الشيخ الدكتور سليم علوان

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين الموجود أزلا وأبدا بلا مكان والصلاة والسلام على رسول الله وعلى ءاله وصحبه.

أما بعد قال الله تعالى:﴿شهرُ رمضانَ الذي أُنزلَ فيهِ القرءان هدىً للناسِ وبَيِّناتٍ من الهُدى والفُرقانِ فمَنْ شَهِدَ منكُم الشهرَ فليصُمْهُ﴾ البقرة/185.

معشر الحضور:
لقد أقبلَ علينَا شهرُ رمضانَ بذكرياتِهِ الطيبةِ، ونفحاتِهِ المباركةِ، ففَرِحَتْ بهِ النفوسُ واستبشَرَتْ بهِ القلوبُ النقيةُ.

فَرَضَ اللهُ سبحانَهُ وتعالى صيامَ هذا الشهرِ، الذي أُنـزلَ فيه القرءانُ الكريمُ لتقوَى العزائمُ، وتَتَيَقَّظ الضمائِرُ، وتتطهر القلوبُ، وتزكُو النفوسُ، فينطلق الـمسلمُ في قوةٍ إلى فعلِ الطاعاتِ والـمبرَّاتِ، وتركِ الـمعاصِي والسيئاتِ.

معشر الحضور:
لا يخفى على أحد منا ما حلّ بالبلاد والعباد من انتشار مرض كورونا وما أدى إلى أزمات صحية واقتصادية واجتماعية وسياسية وغيرها.
ومع ذلك وجدنا فيما يسمى بالتقنية الرقمية أو منصات التواصل الاجتماعي نافذة نطل بها على المجتمع وذلك لإيصال رسائل التوعية والتوجيه.

وقد شاركنا في مؤتمر دار الإفتاء المصرية تحت عنوان مؤسسات الفتوى في العصر الرقمي، المنعقد في القاهرة، وأكدنا خلاله أهمية اغتنام أهل الحق والاعتدال هذه الوسائل بأنواعها لنشر التوعية والفكر الوسطي الـنـير.

وشاركنا في المؤتمر الثاني والثلاثين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية في مصر، ومؤتمر المجلس التنفيذي لوزراء الأوقاف والشئون الإسلامية بدول العالم الإسلامي في دورته الثالثة عشر، وقمنا بزيارة تعاون مع مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، ومركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، كل هذا وأمثاله للنهوض بمجتمعنا الأسترالي وحمايته من أيد المتطرفين، وصون شبابه من الأفكار الهدامة الكاسدة.

معشر الحضور:
إنطلاقا من هذا الأمر، وفي هذا الشهر نحب أن نؤكد عليكم ونجدد لكم دعوة دار الفتوى في أستراليا إلى وحدة الصف على الحق والهدى ونبذ التطرف البغيض والعنف الممقوت.

أسأل الله تعالى أن يوفقنا وإياكم وأن يعيد علينا وعليكم شهر الصيام رمضان باليمن والخيرات. وكل عام وأنتم بخير.

 

 

 

< Previous Post

رسالة تهنئة من القنصل العام لجمهورية مصر العربية، سيدني

Next Post >

الأمين العام لدار الفتوى الأسترالية.. الوحدة الإسلامية طريق إلى البناء والانسجام الإيجابي مع المجتمعات

Darulfatwa

40 Hector Street,
Chester Hill NSW 2162

P: +612 9793 3330
F: +612 9793 3103
info@darulfatwa.org.au

Darulfatwa World Map