إن المنهج التربوي الذي يرتكز عليه مشروع دار الفتوى في أستراليا مرتبط بالمنهج التراثي لأمة عريقة يحفل تاريخها بألوان المعارف والعلم فهذه الأمة خرجت روادًا في مختلف العلوم النافعة فكان من أبنائها الطبيب التقي والمهندس الغيور على دينه والكيميائي الورع إلى غير ذلك من الخريجين .

فالمنهج التربوي في دار الفتوى إسلامي المحتوى يعلم حب الخير للغير الهدف منه توعية الأجيال والمجتمعات .
وفي هذا المجال أقام الأمين العام لدار الفتوى في أستراليا سماحة الشيخ سليم علوان الحسيني سلسلة من المحاضرات الشرعية في مدينة مالبورن شرح فيها عددًا من الأمور المهمة التي يحتاج إليها المسلم في حياته اليومية حيث سارع طلاب العلم إلى الحضور والإستفادة من هذه المحاضرات .

في هذه الأثناء تابعت اللجنة التعليمية أعمالها في الدورة الأزهرية التي ما زالت مستمرة في سيدني حيث يتابع أكثر من 150 طالبًا على اختلاف جنسياتهم ولغاتهم حضور صفوف هذه الدورة كل يوم أحد، والكل مجتمعين على حب الله ورسوله.

هذه هي دار الفتوى شعلة نور في زمن خيمت فيه الظلمات مسيرتها للخير والصلاح والهدى، منطلقة نحو الأمام، وليعلم أننا نستلهم من درب الائمة العظام كالشافعي وأبي حنيفة ومالك و أحمد بن حنبل مصابيح الهدى ما ينير لنا دربنا ويحدد لنا معالم الطريق، وأننا قد رسمنا منهجًا واضحًا لا يباع ولا يشترى ولا يرتهن، وأن ألسنتنا لن تكف عن قول الحق، وكشف النقاب عن الزيف والخداع، والتطرف المقيت الذي ينشر الخوف والرعب بين الآمنين باسم الدين.

فدار الفتوى أستراليا واضحة في دعوتها فهي دعوة هدى وليست دعوة هوى، وهي رسالة خير وليست رسالة شر، وهي مدرسة للمستقبل والأجيال الطامحة بالإصلاح والتغيير فنِعم الرسالة ونِعم المدرسة .

< Previous Post

عبيق الشعر الأصيل يتجلى في سيدني

Next Post >

رمضان وقفات عز – وذكريات خير – جمعية الصوفية

Darulfatwa

35 Brancourt Ave,
Bankstown NSW 2200

P: +612 9793 3330
F: +612 9793 3103
info@darulfatwa.org.au

Darulfatwa World Map