Wed, 28th Jul, 2021 /
18 Dhū al-Hijjah, 1442
الأربعاء ٢٨ , يوليو , ٢٠٢١ / 18 ذُو ٱلْحِجَّة , 1442

التَّحذير من قول "أَعوذُ بِاللهِ من كلِمَةِ أَنَا"

اعلَم رحمَكَ اللهُ أنّ الحسَنَ ما حَسَّنَهُ الشّرعُ والقَبيحَ ما قبَّحَه الشّرعُ ولا يجوزُ للواحِدِ مِنّا أنْ يَعكِسَ الأمورَ لهوًى في نَفسِهِ أو اتّباعٍ لجَهَلةِ زمَانِه الذينَ يُطلقونَ ألسِنَتَهُم مِنْ غَيرِ أنْ يَزِنُوا كلامَهُم بميزانِ الشّرعِ.

وإنّ مما يَجبُ التّحذيرُ مِنهُ قولُ بعضِ النّاسِ عندَ قولهِم أنا فعَلتُ كذا "نعُوذُ باللهِ مِن كلِمةِ أنا"، لأنّ كلِمةَ أنا لا بأسَ بقَوْلِها إنْ لم يَقُلْهَا الشّخْصُ للكِبْرِ والفَخْرِ، وقدْ قَالهَا رسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم في أكثرَ مِنْ مَوضِعٍ، قالَ رسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسلَّم "أنَا سَيِّدُ وَلَدِ ءادمَ يومَ القِيامةِ ولا فَخْر" رواه مسلمٌ والطّبرانيُّ. وقالَ "أنَا النّبيُّ لا كذِب أنا ابنُ عبدِ المطَّلِب" رواهُ أحمدُ وغَيْرُه.

وفي القرءانِ الكريم ﴿قلْ إنَّما أَنَا بشَرٌ مِّثلُكُم يُوْحَى إليّ﴾، فمن قالَ "أعوذُ باللهِ مِن كَلِمَةِ أنا" فإنْ كانَ يفهَمُ مِنْ ذلكَ الاستِعاذَةَ منَ التَّكَبُّرِ وَالفَخْرِ فلا يخرج من الملة. وأمّا إنْ كان يفهَمُ أنّ كَلمةَ أنَا خَبيثَةٌ كيفَما كان فَهذا تكذيب للشرع والعياذُ بالله.

 

< Previous Post

التَّحْذِيرُ مِن قَوْل البَعْضِ إذَا رَاَوْا شَخْصًا نَزَلَ عَلَيْهِ البَلَاء “ما بِيسْتَاهِل”

Next Post >

حكم من ذم الطفل الذي لا يلعب

Darulfatwa

35 Brancourt Ave,
Bankstown NSW 2200

P: +612 9793 3330
F: +612 9793 3103
info@darulfatwa.org.au

Darulfatwa World Map