Tue, 25th Jan, 2022 /
21 Jumādā al-ʾĀkhirah, 1443
الثلاثاء ٢٥ , يناير , ٢٠٢٢ / 21 جُمَادَىٰ ٱلْآخِرَة , 1443

التحذير من قولِ بعض الناس: “التَّكَبُّرُ علَى المُتَكَبِّرِ صَدَقَةٌ”

يَقُولُ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالى :﴿وَلَا تَمْشِ فِي الأرْضِ مَرَحًا إِنَّكَ لَنْ تَخرِقَ الأَرْضَ وَلَنْ تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولًا إِنَّ اللَّهَ سُبْحَانَهُ وَتَعَالى نَهَى عِبَادَهُ عَنِ التَّكَبُّر وَقَوْلُهُ: ﴿وَلَا تَمْشِ فِي الأرْضِ مَرَحًا﴾ نَهْيٌ عَنِ الْخُيَلاءِ وَأَمْرٌ بِالتَّواضُع أيْ لا تَمشِ مُتَبَخْتِرًا مُتَكَبِّرًا. ﴿إنَّكَ لَنْ تَخرِقَ الأرْضَ﴾ أَيْ لَنْ تَجْعَلَ فِيهَا خَرْقًا بِدَوْسِكَ لَهَا وَشِدَّةِ وَطْأَتِكَ. ﴿وَلَنْ تَبْلُغَ الجِبَالَ طُولًا﴾ أَيْ لَنْ تَبْلُغَهَا بِتَطَاوُلِكَ وَهُوَ تَهَكُّمٌ بِالْـمُخْتَال أَوِ الْـمَعْنَى لَنْ تُحَاذِيَهَا قُوَّة.

فقولُ بعض الناس: “التَّكَبُّرُ علَى المُتَكَبِّرِ صَدَقَةٌ” ضَلالٌ مُبِينٌ وَالعِياذُ بِاللهِ تَعالَى لأَنَّ اللهَ أَمَرَ عِبادَهُ بالعَفْوِ والإحْسانِ والتَّواضُعِ، فيَجِبُ تَحذِيرُ النَّاسِ مِن هَذِه العِبارَةِ. وقائِلُ هَذِه الكَلِمَةِ إنْ أَرادَ أنَّهُ بـِمُجَافَاتِه يَزْجُرُهُ عَن التَّكَبُّرِ يَكُونُ صَدَقَةً حَقِيقِيَّةً فلا يحكم عليه بالردة لَكِنَّ هذِه العِبَارَةَ لا تَجُوزُ لأنَّ التَّكَبُّر كَيْفَما كانَ حَرامٌ.

 

< Previous Post

التحذير من بعض الأقوال الفاسدة

Next Post >

حكم من أحل إسقاط الجنين

Darulfatwa

35 Brancourt Ave,
Bankstown NSW 2200

P: +612 9793 3330
F: +612 9793 3103
info@darulfatwa.org.au

Darulfatwa World Map