2أغسطس 2021 يستقبل الرئيس المصري السيد عبد الفتاح السيسي رابطة المفتين المرخص لهم الذين وصلوا إلى القاهرة للمشاركة في المؤتمر الدولي السادس للأمانة العامة لسلطات الفتوى حول العالم في القاهرة بمصر.

استقبل السيّد الرّئيس عبد الفتّاح السّيسي وفد السّادة المشاركين في المؤتمر العالميّ لهيئات ودور الإفتاء في العالم والّذي تنظّمه حاليًّا دار الإفتاء المصريّة تحت عنوان “مؤسّسات الفتوى في العصر الرّقميّ” وذلك بحضور الدّكتور شوقي علّام مفتي الدّيار المصرية.

 وقد رحّب السّيّد الرّئيس بعلماء الدّين المشاركين في المؤتمر نظرًا لأهمّيّة الدّور الّذي تقوم به مؤسّسات الإفتاء في العالم الإسلاميّ كمرجعيّة شرعيّة لإصدار الفتاوى الدّينيّة في كافّة مناحي الحياة والتّعاملات والعبادات بما يساهم في نشر التّوعية والفهم الحقيقيّ والواقعيّ لصحيح الدّين وتحقيق الاستقرار المجتمعيّ ومواجهة الإشكاليّات الّتي تواجه الفتاوى نتيجة تدخّل غير المتخصّصين.

 

 ومشدّدًا سيادتُه على أهمّية مواكبة مؤسّسات الإفتاء في العالم للتّطوّرات العميقة الّتي طرأت في هذا المجال لا سيّما مع انتشار استخدام وسائل التّواصل الاجتماعي والتّصدّي للمنصّات الإلكترونيّة الّتي تبثّ أفكارًا مغلوطة تشوّش على جوهر الدّين الإسلاميّ الحنيف.

 وقد أعرب الدّكتور شوقي علّام عن امتنانه وكافّة المشاركين للرّعاية الكريمة للسّيد الرّئيس للمؤتمر مشيرًا إلى أنّ اجتماع هذا العام يهدف إلى زيادة الوعي بأهمّيّة عامل الرّقمنة ومردودها على المؤسّسات الإفتائيّة ودورها في المجتمعات وما يتطلّبه ذلك من تطويرٍ مستمرّ على المستوى التّقنيّ للمؤسّسات الإفتائيّة لمواكبة عصر الرقمية.

وموضّحًا في هذا الصّدى الجهود ذات الصّلة الّتي تطلّع بها دار الإفتاء المصريّة خاصّةً مع قيامها خلال عام ٢٠٢٠ بإصدار حوالي مليون وثلاثمائة فتوى في شتّى القضايا والموضوعات، منها ما يقرب مليون فتوى عبر الموقع الإلكترونيّ ومرصد الإفتاء الأوّل من نوعه في العالم.

وقد شهد اللّقاء حوارًا مفتوحًا من السّيّد الرّئيس مع السّادة المشاركين والّذين أشادوا من ناحيتهم بالسّياسة الحكيمة للسّيّد الرّئيس في إرساء ونشر القيم النّبيلة من تسامح وحرّية اختيار وقبول الآخر وكذلك البناء والتّنمية والتّعاون بما يرسّخ من مكانة مصر كمنارةٍ للوسطيّة والاعتدال في العالمين العربيّ والإسلاميّ والعالم أجمع.

international conference of the General Secretariat for Fatwa Authorities Worldwide

 وأضاف المتحدّث الرّسميّ أنّ اللّقاء تطرّق لأهميّة قضيّة تصحيح الخطاب الدّينيّ على مستوى الأفراد والجماعات والدّول. واستعرض السّيد الرّئيس في هذا الإطار المسؤوليّة والدّور الهامّ الّذي تطّلع به المؤسّسات الدّينيّة العريقة في مصر والمتمثّلة في دار الإفتاء والأزهر الشّريف ووزارة الأوقاف مؤكّدًا سيادته على الأهمّيّة البالغة لتلك القضيّة لتنقية الخطاب الدّينيّ ممّا علق به من أفكارٍ مغلوطةٍ وهي مهمّةٌ أساسيّةٌ تحتّم تكامل جهود جميع علماء الدّين من رجال الإفتاء والأئمّة والوعّاظ.

 وذلك من أجل التّصدّي للرّؤى المشوّشة الّتي تمسّ ثوابت العقيدة وتدعو إلى استغلال الدّين لأهدافٍ سياسيّةٍ من خلال أعمال التّطرّف والإرهاب.

المصدر TeN TV

international conference of the General Secretariat for Fatwa Authorities Worldwide

Click here for English 

< Previous Post

1443 عام هجري سعيد

Next Post >

دار الفتوى في العصر الرقمي

Darulfatwa

35 Brancourt Ave,
Bankstown NSW 2200

P: +612 9793 3330
F: +612 9793 3103
info@darulfatwa.org.au

Darulfatwa World Map