Tue, 27th Jul, 2021 /
17 Dhū al-Hijjah, 1442
الثلاثاء ٢٧ , يوليو , ٢٠٢١ / 17 ذُو ٱلْحِجَّة , 1442

إفطار جمعية رعاية المرأة المسلمة

الحمد لله الذي أعزنا بالإسلام وشرح صدورنا بالإيمان وجعلنا من أمة محمد عليه الصلاة والسلام ونسأل الله الكريم رفقة نبيينا في الجنان.  

وبعد فإن صوم رمضان من أعظم أمور الاسلام وهو أفضل الشهور كما أن أفضل الليالي ليلة القدر وكما أن يوم عرفة أفضل أيام العام وكما أن يوم الجمعة أفضل أيام الاسبوع.

هذا وقد أقامت جمعية رعاية المرأة المسلمة إفطارها السنوي الثاني تحت رعاية دار الفتوى المجلس الإسلامي الأعلى في استراليا وشارك في الحضور عدد من النساء والعائلات من مختلف الجاليات.

بعد تناول طعام الافطار ألقت السيدة فاتن الدنا كلمة ترحيبية بالحضور كما تحدثت عن النشاطات الاجتماعية التي تقوم بها الجمعية في خدمة المرأة المسلمة والمجتمع الاسترالي بشكل عام بعد ذلك ألقى فضيلة الشيخ فواز عبود كلمة دار الفتوى والتي جاء فيها:

إنّ رمضان هو شهر المواساة والتعاون بيننا وشهر المشاركة الكاملة للفقراء والمحتاجين في تحسس أحوالهم والتعرف على حاجياتهم ليمد المسلم يد المعونة لأخيه المسلم المحتاج من غير أن يمن عليه بالصدقة ومن غير أن يشعره بالمهانة والمذلة.

فأمر المسلم الغني الصائم والمسلم الفقير الصائم أنه لا فضل لهذا على هذا إلا بالتقوى، والصائم إذا ذاق مرارة الجوع بالصيام تذكر الفقراء والمساكين وما يعانون فيصير عنده عطف عليهم ورحمة بهم.

روى البخاري من حديث ابن عباس رضي الله عنه قال:

" كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس بالخير وكان أجود ما يكون في رمضان" رواه البخاري.

هذا وتشكر إدارة الجمعية كل من ساهم في إنجاح هذا الإفطار وتتمنى للجميع شهرًا مباركًا وكل عام وأنتم بخير.

< Previous Post

الشباب أمل هذه الأمة

Next Post >

أكبر حشد شعبي في الإفطار الرمضاني في مالبورن

Darulfatwa

35 Brancourt Ave,
Bankstown NSW 2200

P: +612 9793 3330
F: +612 9793 3103
info@darulfatwa.org.au

Darulfatwa World Map